متحف الشارقة للتاريخ الطبيعي والنباتي

متحف الشارقة للتاريخ الطبيعي والنباتي

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، متحف التاريخ الطبيعي في نوفمبر من عام 1995، والذي يعتبر معلماً مميزاً يوفر للناس فرصة التعرف على تاريخ الحياة الطبيعية في الصحراء العربية، إضافة إلى قضاء أوقات ممتعة وشيقة.

وقد شكل افتتاح متحف التاريخ الطبيعي، نواة الانطلاق لمنتزه الصحراء في الشارقة بشموليته الحالية، حيث أصبح مركزاً للمعرفة والمتعة لجميع الناس من مختلف الأعمار، كما أصبح مقراً للأبحاث التي تجرى لمختلف المواضيع الحيوية والعلمية. ويوفر المتحف تجربة شيقة لزواره في التعرف على مختلف أقسامه:

رحلة عبر إمارة الشارقة:

نموذج مصغر للتضاريس الطبيعية لإمارة الشارقة والكائنات الحية التي تعيش فيها.

قسم حياة الصحراء: 

يعرض البيئة الصحراوية وكيفية تكيف الكائنات الحية وطرق بقائها على قيد الحياة رغم الظروف القاسية.

 قسم رحلة عبر الزمن:

يحكي قصة نشأة الأرض وتكوينها، ويوضح دورة الصخور في الطبيعة، كما يعرض مختلف الأحقاب الجيولوجية، وعينات من صخور وأحافير من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قطعة من نيزك حقيقي من الفضاء الخارجي، وقطعة من أقدم صخرة في العالم. هذا وسيشاهد الزائر عينات حقيقية من الغابات القديمة والديناصورات وحفريات لقطرات مطر وكتل ضخمة من الخشب المتحجر والنحاس الأحمر، وعظمة فخذ ديناصور حقيقية.

 قسم العالم الحي: 

يمثل تصنيفا علميا دقيقا للكائنات الحية سواء المرئية أو المجهرية، وتوضح للزائر فوائد ومضار هذه الكائنات الحية بالنسبة للبيئة والإنسان وغيرها من الكائنات الحية.

 قسم البحار الحية: 

يتحدث عن معظم أنواع الكائنات البحرية التي تعيش في مياه إمارة الشارقة والخليج العربي. كما افتتح المتحف النباتي في مارس 2008، وكان الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي يعرض مراحل تطور النبات منذ ملايين السنين إلى يومنا الحالي، بطريقة نظرية وعملية شيقة، كما يوضح المتحف النباتي أهمية النباتات لحياة الإنسان وباقي الكائنات الحية منذ العصور القديمة.

1995

تم الافتتاح