مركز حماية و إكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض

مركز حماية و إكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض

افتتح مركز الاكثار في عام 1998 م تزامناً مع اختيار الشارقة عاصمة الثقافة العربية وحضره مدير عام اليونيسكو فيديريكو مايور. وذلك بغرض تربية وإكثار الحيوانات البرية المهددة بالانقراض في شبه الجزيرة العربية، وهو بمثابة قاعدة للأبحاث و الدراسات العلمية في صون  التنوع الحيوي في بيئات شبه الجزيرة العربية.

وكان لمركز حماية و إكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض (BCEAW)  دور فعال في تطوير برامج حماية وإكثار الأنواع المهددة بالانقراض في منطقة شبه الجزيرة العربية، بما في ذلك النمر العربي والكوبرا العربية. كما شارك المركز في العديد من برامج الإكثارالدولية للفهود، والقطط البرية، والضباع المخططة والوعل النوبي.

و على مدى سنوات من العمل  قام مركز حماية و إكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض (BCEAW) ببناء علاقات قوية مع معاهد ودوائر حكومية  و باحثين ميدانيين، على الصعيدين الإقليمي والدولي. و كان لهذا التعاون أثر إيجابي في تسهيل عمليات التخطيط و الإدارة البيئية.

وقد حصد هذا النهج فوائد كبيرة للحياة البرية والموائل الطبيعية في منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث يتم تبادل الخبرات و المصادر للباحثين في هذا المجال.

1998

تم الافتتاح