مركز كلباء للطيور الجارحة

مركز كلباء للطيور الجارحة

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مركز كلباء للطيور الجارحة في يناير 2014، والذي يعتبر الأول من نوعه في دولة الإمارات والشرق الأوسط عموماً، والذي بدوره يحيي التراث والعادات الأصيلة للمنطقة، ويتيح الفرصة لزواره للتعرف على هذه الطيور المهيبة.

ويضم المركز أنواعاً مختلفة من الطيور الجارحة، منها المقيمة بشكل مستمر في المنطقة، ومنها المهاجرة التي تتنقل بين مناطق مختلفة. ويوفر المركز لمرتاديه تجربة فريدة من نوعها، حيث يمكنهم مشاهدة عرض حيّ لمجموعة من الطيور الجارحة؛ كالبومة البيضاء، وعُقاب الأفاعي، والشاهين، والعقاب المنقط الكبير، والنسر ذي الوجه المجعد. كما يحظى زوار المركز برحلة يكتشفون فيها مع مرشدي المركز عالم الطيور الجارحة ويتعرفون عليها عن قرب بأنواعها وفصائلها، وما يميز كل طائر عن الآخر، كأساليب معيشته وطرق تكاثره، والمهدد منه بالانقراض.

ويهدف المركز أيضاً لتثقيف المجتمع وتوعيته بأهمية هذه الطيور من الناحية البيئية والثقافية، وبالتالي يسعى المركز لتوفير بيئة مناسبة لحماية وصون الحياة الفطرية للطيور الجارحة في المنطقة.

2014

تم الافتتاح